إكسبو الشارقة يحافظ على ريادته خلال العام 2020 بـ20 معرضاً محلياً وعالمياً

تمكن مركز إكسبو الشارقة خلال العام الماضي من إثبات مكانته في المشهد الاقتصادي لإمارة الشارقة، وتحقيق منعكسات إيجابية لدى مجتمع الأعمال المحلي من خلال إيجاد منصات عرض لمنتجاتهم، حيث نجح المركز بالرغم من تداعيات جائحة "كوفيد -19" على صناعة المعارض عالمياً، من المحافظة على ريادته عن طريق تنظيم واستضافة 20 معرضاً متخصصاً، وسط مشاركة أكثر من 2500 شركة وعلامة تجارية، مع اتخاذه لأقصى الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لضمان سلامة زواره والعارضين.

9 فعاليات محلية ودولية وحفلت أجندة مركز إكسبو الشارقة في الشهرين الأول والثاني من عام 2020، بتنظيم واستضافة 9 فعاليات كبرى تكللت بالنجاح، وحظيت بمشاركة محلية وإقليمية وعالمية، فضلا عن استقطابها لآلاف الزوار، ولعل من أبرز هذه الفعاليات، معرض ستيل فاب2020 الذي شهد مشاركة 300 شركة محلية ودولية، و 700 علامة تجارية عالمية، ومعرض اكتشف كيرلا الذي شارك به 4 آلاف رجل أعمال وشهد إقبال أكثر من 60 ألف زائر، إلى جانب استضافة أعمال الدورة التاسعة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي، بمشاركة 64 شخصية من كبار المسؤولين الحكوميين ونخبة من الخبراء مثلوا 16 دولة عربية وأجنبية، في حين شكل معرض الاستثمار العقاري "إيكرس 2020"، الذي شهد إقبالا واسعا من قبل رجال الأعمال والمستثمرين والمطورين العقاريين والأفراد، منصة عرض للفرص العقارية والاستثمارية الواعدة التي تزخر بها إمارة الشارقة، وملتقى لتوقيع عدد كبير من الصفقات التجارية التي استفادت من تنوع الخيارات الاستثمارية والتسهيلات التمويلية المقدمة من قبل الشركات المحلية والأجنبية المشاركة في الحدث.

انتعاش قطاع صناعة المعارض وبالرغم من تداعيات جائحة "كوفيد-19" على الاقتصاد العالمي وتأثر الفعاليات والمعارض وتوقفها تماما في معظم أرجاء العالم، إلا أن مركز إكسبو الشارقة استطاع إعادة الانتعاش للقطاع في إمارة الشارقة، حيث شرع المركز منذ صدور قرار المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة بخصوص استئناف عمل المعارض والمؤتمرات، إلى تنظيم واستضافة العديد من المعارض ولعل أبرزها معرض الشارقة الدولي للكتاب، الحدث الثقافي الأضخم على مستوى العالم، والذي شكل نموذجا رائدا لتجربة المعارض الهجينة، وشهد مشاركة أكثر من 73 دولة، كما احتفى بتجارب ومشاريع 60 كاتبا وأديبا ومفكرا، عبر سلسلة من الجلسات التي أقيمت لأول مرة في تاريخ المعرض (عن بُعد) عبر منصة "الشارقة تقرأ"، وشهد مشاركة أكثر من 1000 ناشر وإقبالا تجاوز الـ 382.000 زائر على مدار 11 يوما.

بنية اقتصادية متينة وفي هذا السياق، قال سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، رئيس مجلس إدارة مركز إكسبو الشارقة: "إن البنية الاقتصادية المتينة لإمارة الشارقة بفضل رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أسهمت في العودة السريعة للفعاليات والمعارض على أرض مركز إكسبو الشارقة بالرغم من التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19، بما يؤكد مكانة الإمارة وموقعها على خارطة هذه الصناعة العالمية ويعكس السمعة الرائدة لها وخبرتها الطويلة في هذا المجال، من خلال قدرتها على الاستمرار وتقديم مبادرات سباقة ورائدة بمرونة عالية في ظل توقف عالمي تام لهذه الصناعة".

قوة دفع إضافية وأشار العويس إلى أن الفعاليات التي نظمها مركز إكسبو الشارقة خلال جائحة كوفيد-19 شكلت قوة دفع إضافية لمرحلة الانتعاش التي تشهدها العديد من القطاعات الاقتصادية اليوم، نتيجة للفكر الاستباقي والاستشرافي الذي انتهجته حكومة الشارقة منذ بدء أزمة كورونا، مؤكدا التزام الغرفة بمواصلة العمل على دعم سياسة التنويع الاقتصادي الذي تتبناه إمارة الشارقة عبر تطوير صناعة المعارض بأفكار مبتكرة وتعزيز تنافسيتها والنهوض المستمر بها لتحافظ الشارقة على مكانتها كواحدة من أهم المدن التي تقود هذه الصناعة في المنطقة، منوها بأهمية المعارض ودورها في تنمية الاقتصاد بشكل عام ودعم قطاعات الصناعة والتجارة والسياحة بشكل خاص.

المحافظة على المكتسبات من جانبه قال سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة: "إن المركز استطاع على مدار السنوات السابقة بفضل التوجيهات السديدة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، من تحقيق الريادة في صناعة المعارض على مستوى المنطقة والعالم والنجاح في استقطاب المستثمرين ورجال الأعمال العاملين في مختلف القطاعات، وهو حريص على الحفاظ على هذه المكتسبات، حيث سعى المركز خلال عام 2020 إلى اعتماد استراتيجية عمل مواكبة لتطورات الظروف الراهنة، إلى جانب المشاركة وتنظيم عدد كبير من الاجتماعات واللقاءات مع صناع القرار على المستوى المحلي والعالمي للخروج بمبادرات من شأنها إعادة الحياة إلى صناعة المعارض، وهذا ما جعل مركز إكسبو الشارقة سباقا في تنظيم واستضافة العديد من المعارض خلال العام الماضي، مع وضع صحة وسلامة الجميع على رأس أولوياته من خلال اتخاذ أقصى الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لضمان سلامة العارضين والموظفين والزوار."

دعم الشركات المحلية وأشار المدفع إلى أن أجندة الفعاليات والمعارض التي تم تنظيمها خلال العام الماضي أخذت بالاعتبار المتغيرات التي شهدها العالم جراء انتشار فيروس كورونا، حيث تم التركيز على تنظيم واستضافة المعارض المحلية، ودعم الشركات الوطنية لتعزيز مساهمتها في الناتج الإجمالي المحلي للإمارة، كما تم اختيار معارض قادرة على تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، لافتا إلى أن إكسبو الشارقة يتطلع إلى تقديم موسم فعاليات متميز في العام الجاري، حيث سيكون حافلا بالمعارض والمؤتمرات التي تلبي مختلف القطاعات، والمركز على أتم الاستعداد لتنظيم واستضافة العديد من المعارض التي ستتنوع بين الثقافية والعقارية والصناعية والتجارية وغيرها، وذلك من خلال اعتماد استراتيجيات مبتكرة تستثمر في النوعية والجودة ووضع القطاعات المحلية على رأس الأولويات.

تعزيز السياحة الداخلية وعلى صعيد تعزيز قطاع السياحية الداخلية تمكن مركز إكسبو الشارقة بما قدمه من فعاليات ومعارض متنوعة من استقطاب العديد من الزوار إلى إمارة الشارقة، بالإضافة إلى تنظيم معرض "التخييم والمغامرات 2020" في مركز إكسبو الذيد، الذي يعد الحدث الوحيد من نوعه في الدولة الذي يلبي المتطلبات الكاملة لأنشطة التخييم والمغامرات في الهواء الطلق، حيث شكل بوابة لمحبي المغامرات ورحلات التخييم والسفاري للتعرف على أروع المناطق السياحية في الشارقة، والاطلاع على المناطق الملائمة للتخييم ورحلات السفاري، في المنطقة الوسطى، ولاسيما أن هذا المعرض هو الأول من نوعه في المنطقة ما ساهم في إعطائه مكانة خاصة.

المدفع: تم تصميم الفعاليات لتحفيز حركة المبيعات ودعم قطاع تجارة التجزئة حيث تشكل نسبة كبيرة من الأحداث التي تتضمنها خارطة المعارض

كشف مركز إكسبو الشارقة عن أجندة المعارض التي يستضيفها وينظمها خلال العام الجاري في مقره وفي فرعيه بخورفكان والذيد، والتي تضم بصفة مبدئية 43 معرضا متخصصا منها 13 معرض في إكسبو خورفكان وثمانية في إكسبو الذيد، وجميعها تتسم بالتنوع والمحلية، بما يؤكد الدور الذي يقوم به المركز وفروعه كواجهة للشارقة خاصة ودولة الإمارات عامة لتنظيم المعارض والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية بما لديهم من إمكانات تقنية وبنية تحتية متفردة وإدارات وأقسام متخصصة في التنظيم والتسويق والترويج على مستوى عالٍ.

انتعاش قطاع صناعة المعارضوأكد سعادة سيف محمد المدفع الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، أن الأحداث التي سيستضيفها وينظمها المركز وفروعه تم تصميمها هذا العام لتحفيز حركة المبيعات ودعم قطاع تجارة التجزئة خصوصا بعد نجاح المركز في العودة المبكرة لاستضافة وتنظيم الفعاليات واستقطاب آلاف الزوار في ظل الجائحة من بوابة معارض التجزئة، والتي عكست نجاح تجربة إكسبو الشارقة في اتخاذ وتطبيق أقصى الإجراءات الاحترازية حرصا على سلامة الزوار والعارضين.

بنية اقتصادية متينةوجهة رائدة وأضاف المدفع: إن الأوضاع الاقتصادية التي أفرزتها أزمة كوفيد-19 ساهمت في التركيز بصورة أكبر على أهمية المعارض وعلاقتها المتلازمة مع انتعاش الاقتصاد كون هذه الصناعة تتقاطع مع جميع القطاعات الاقتصادية وتروج للصناعات الوطنية، إلى جانب اعتبارها منصة مهمة تُمكن الشركات من عرض منتجاتها وتسويقها من خلال الالتقاء بالشركاء والموزعين وعقد الصفقات التجارية، لافتا إلى أن مركز إكسبو الشارقة استطاع أن يثبت نفسه كوجهة رائدة عالميا في مجال إدارة المعارض التجارية، كونه يمتلك سجلا حافلا بالفعاليات المتميزة، الأمر الذي أسهم في صياغة خارطة معارض مبنية على قراءات متخصصة للوضع المحلي والعالمي، مؤكدا أن جميع فرق المركز تعمل بمهنية وحرفية ليكون موسما حافلا بالنجاحات التي تعزز مكانة الشارقة كوجهة مثالية للمعارض والمؤتمرات .

قوة دفع إضافيةنسخة ثانية من "جواهر الإمارات" ويعود معرض "جواهر الإمارات" المعرض الإماراتي المتخصص بالمجوهرات الماسية والذهب والفضة واللؤلؤ والأحجار الكريمة والساعات الفاخرة والعطور، بنسخته الثانية خلال الفترة 30 يونيو إلى 3 يوليو، بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة وبمشاركة عدد كبير من الشركات الإماراتية التي ستعرض أحدث خطوط واتجاهات الذهب والألماس التقليدية والمعاصرة، كما سيشهد دخول قطاعات جديدة مثل الأزياء والإكسسوارات.

المحافظة على المكتسباتالنسخة الثامنة من "إيكرس" ويحتضن مركز إكسبو الشارقة خلال الفترة 23- 25 سبتمبر النسخة الثامنة من معرض الاستثمار العقاري "إيكرس 2021”، الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة ودائرة التسجيل العقاري، ويشهد المعرض سنويا مشاركة عدد كبير من الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال التطوير العقاري والمقاولات ومواد البناء والوسطاء العقاريين.

عودة الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات ويطل المركز على عشاق المعدن الأصفر بعودة جديدة لمعرض الشرق الأوسط للساعات والمجوهرات بدورته الـ 48 في شهر نوفمبر، وقد رسخ هذا الحدث الذي ينظمه إكسبو الشارقة بدعم من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مكانته الكبيرة كمنصة رائدة وموثوقة لإطلاق أحدث التوجهات في مجال تصميم الساعات والمجوهرات الفاخرة من كل أنحاء العالم، حيث يتم فيه عرض آخر صيحات المشغولات من الذهب من أكبر البيوت والمصنعين في العالم.

تعزيز السياحة الداخليةتمكين الكوادر الوطنية في التوظيف والتعليم كما سيشهد المركز خلال الفترة 19- 21 أكتوبر، انطلاق المعرض الوطني للتوظيف في نسخته الـ 23 ، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى الدولة، ويقدم فرص توظيف للخريجين من أبناء الدولة كما يركز على تمكين الكوادر الوطنية الواعدة والتدريب والتطوير المهني، والذي يتزامن مع إنطلاق النسخة الـ17 من معرض التعليم الدولي ويعد أحد أبرز الأحداث الأكاديمية التي تحظى باهتمام عشرات الآلاف من الطلبة سنويا لاختيار برامج التعليم العالي والحصول على المنح الدراسية والتعرف إلى متطلبات القبول في أهم الجامعات الوطنية والأجنبية.

الشارقة الدولي للكتاب ويستضيف المركز في شهر نوفمبر الحدث الأضخم من نوعه على مستوى المنطقة، والمتمثل بـ"معرض الشارقة الدولي للكتاب" الذي تشرف على تنظيمه هيئة الشارقة للكتاب، ويحفل المعرض سنويا بآلاف الفعاليات الثقافية إضافة إلى العديد من الأنشطة المخصصة لجميع أفراد العائلة، ويستضيف في دوراته المتتالية نخبة من كبار الشخصيات والمؤلفين والكُتّاب والأدباء والشعراء والمثقفين العرب والأجانب.

14 معرض متخصص وتتضمن أجندة المركز هذا العام تنظيم 14 معرض متخصص بالأزياء والإلكترونيات والمفروشات بهدف دعم قطاع التجزئة وتحفيز حركة المبيعات، فضلا عن العديد من المعارض الأخرى منها معارض سنوية اعتاد المركز أن ينظمها كل عام نظرا لما حققته من نجاح وإقبال كبيرين، ومنها معارض جديدة تتوافق مع توجهات المرحلة وتلبي احتياجات السوق والمجتمع، حيث يختتم المركز فعالياته بتنظيم ثلاثة معارض وهي معرض التسوق الكبير، ومعرض موسم التخفيضات الشتوي، ومعرض المفروشات 360 بدورته الثالثة والذي يتيح لزواره إمكانية الاطلاع على منتجات الشركات من الأثاث المنزلي، والضيافة، والديكور المنزلي، وأدوات المطبخ، والأجهزة المنزلية، إلى جانب إمكانية الشراء المباشر للزوار وبأسعار تنافسية متميزة.

إكسبو خورفكان ويستضيف وينظم مركز إكسبو خورفكان 13 معرضا محليا متخصصا، بدأت في منتصف شهر يناير الماضي وستختتم في 15 يناير 2022، من أهمها معرض "العروس" الذي سيقام خلال الفترة 3-6 مارس القادم، ويجمع تحت سقف واحد كافة مستلزمات العروس من فساتين أفراح وفساتين سهرة والعباءات الأنيقة والعطور ومستحضرات التجميل من أشهر العلامات التجارية، ومن المعارض الهامة أيضا معرض "قراءة بلا حدود" في الفترة 29 سبتمبر إلى 10 أكتوبر، ويعد واحد من أهم المعارض السنوية على أجندة إكسبو خورفكان ومن الفعاليات المهمة في المنطقة الشرقية حيث جمع بين الجوانب الثقافية والتربوية، كما تتضمن الأجندة العديد من المعارض المتنوعة مثل معرض "إكسسوارات العيد"، ومعرض "المشاريع الصغيرة والمتوسطة"، ومعرض "بازار عوشة"، ومعرض "الإلكترونيات" وغيرها.

إكسبو الذيد وتتضمن أجندة مركز إكسبو الذيد 8 معارض محلية أهمها "مهرجان الذيد للرطب" الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة الشارقة ويعد إحدى مبادراتها الرامية إلى تنشيط الحركة الثقافية والاقتصادية في المنطقة الوسطى، كما تتضمن الأجندة تنظيم النسخة الثانية من الحدث الأول من نوعه على مستوى المنطقة وهو معرض "التخييم والمغامرات 2021 " في الـ12 من أكتوبر بدعم من غرفة الشارقة وبإشراف من مركز إكسبو الشارقة، حيث يقدم المعرض لزواره تشكيلة واسعة من أفضل وأحدث منتجات ومستلزمات الرحلات السياحية والتخييم، من الخيام وبيوت الشعر، بالإضافة إلى عرض لأحدث أنواع الدراجات النارية ودراجات الدفع الرباعي ومعدات الصيد البري والبحري، ومستلزمات رياضة الغوص، ومعدات التصوير والكاميرات، وأجهزة الإنارة الليلية.

 شارك
 +971 6 577 0000

لديك أي سؤال؟ اتصل بنا

info@expo-centre.ae

تحتاج لمساعدة؟ راسلنا

الأحد – الخميس 8:00 – 16:00

ص ب 3222، الشارقة، إ ع م